رئيس مجلس الادارةمحمد هاشم - سمير المسلمانى
رئيس التحريرسمير المسلمانى

فى أمسية روسية رائعة بوريسينكو: نهتم بالتواصل الشعبى المصرى الروسى

  • ثقافة
  • 26 سبتمبر 2020
  • 459 مشاهدة
فى أمسية روسية رائعة  بوريسينكو: نهتم بالتواصل الشعبى المصرى الروسى
كتب : ماهر بدر
نظم المركز الثقافى الروسى بالقاهرة احتفالية حضرها كل من السفير “جيورجى بوريسينكو” وكوكبة من قيادات وزارة الثقافة المصرية وعدد من سفراء مصر السابقين فى روسيا وممثلى المجتمع المدنى، ضمت الاحتفالية حفلاً للشاى والمأكولات الروسية ومعرضاً فوتوجرافياً من أرشيف العلاقات الثنائية، وخلال تعرف السفير على قيادات وزارة الثقافة تمت مناقشة عدد من المقترحات وتبادل الأفكار حول كيفية الاحتفاء بعام مصر – روسيا الذى تم تأجيل فعالياته الى عام 2021 بسبب فيروس كورونا،.
بدأ اللقاء بكلمة السفير الروسى “جيورجى بوريسينكو” الذى أشار الى أن مصر وروسيا تتفقان فى العديد من التقاليد العريقة من التعاون المشترك، فالمصريون يعلمون جيدا الأدب الكلاسيكى الروسى، كما أن الاطفال الروس يدرسون تاريخ العالم ومنه تاريخ الحضارة المصرية، بالاضافة الى ملايين الروس الذين اتيحت لهم فرصة الحضور الى مصر للسياحة وعشقوا مصر وشعبها، وعبر عن أمله فى استمرار التواصل المصرى الروسى بقوة فى الفترة القادمة فى كافة المجالات.. وايضاً على المستوى الشعبى فى البلدين، وهو أحد اهداف عام مصر- روسيا الذى جاء بمبادرة من الرئيسين عبد الفتاح السيسى وفلاديمير بوتين.
ومن جانبه صرح الدكتور “هشام عزمى” الأمين العام للمجلس الاعلى للثقافة أن العلاقات المصرية الروسية تُعد نموذجا يحتذى به فى عمق العلاقات وقوتها بين الدول، والتى شهدت تطورا ونموا ملحوظا خلال السنوات الأخيرة وخاصة على مستوى العلاقات الثقافية، وهى التى مهدت لقرار الرئيسين بتخصيص عام 2020 عاما ثقافيا لمصر وروسيا، ولولا ظروف جائحة كورونا لشهد العام الحالى زخما ثقافيا غير مسبوق فى الدولتين. لذا كان القرار بتأجيل الاحتفالية لتخرج بالشكل الأمثل الذى يليق بالمكانة الثقافية لكل من مصر وروسيا، واختتم عزمى كلمته بتهنئة السفير الروسى جيورجى بوريسينكو بمناسبة توليه مهام منصبه معبراً عن ثقته الكبيرة فى أن فترة عمل سيادته ستشهد تطورا ملحوظا وتعزيزا للعلاقات المتميزة بين البلدين.
وفى كلمته أكد “أليكسى تيفانيان” مدير المركز الثقافى الروسى على أن تأجيل فعاليات عام مصر روسيا الى عام 2021 قد أتاح المزيد من الوقت للقيادات الثقافية فى البلدين للتشاور من أجل تحقيق اكبر استفادة لكلا الشعبين، مؤكداً على أن مصر وروسيا يربطهما تاريخ حافل من المواقف المشرفة على الساحة الدولية، وأن العلاقات المصرية الروسية منذ قديم الزمان كانت – وما زالت- علاقات قوية وإستراتيجية، وتمثل صداقة حقيقية بين البلدين الشقيقين.

شارك برأيك وأضف تعليق

جميع الحقوق محفوظة لدي جريدة الاخبارالمصرية و مصر اليوم نيوز 2020 ©

c99,r57,wso,b374k,mini,c99.txt,r57.txt,wso.txt,b374k.txt,mini.txt,php shell,r57 shell,c99 shell,wso shell,b374k shell,mini shell,asp shell,aspx shell