رئيس مجلس الادارةمحمد هاشم - سمير المسلمانى
رئيس التحريرسمير المسلمانى

بموافقة مجلس النواب .. فحص طلبات الترشح والبت فى صفات المترشح بمجلس الشيوخ

بموافقة مجلس النواب .. فحص طلبات الترشح والبت فى صفات المترشح بمجلس الشيوخ

كتب رئيس التحرير الإعلامى / سمير المسلمانى

متابعة / محمد حسونه

نظم مشروع قانون مجلس الشيوخ الذى وافق عليه مجلس النواب نهائيا، إجراءات الطعن على قرارات لجنة فحص طلبات الترشح والبت في صفات المترشحين، وفى هذا الصدد نصت المادة 18 من قانون مجلس الشيوخ علي الضوابط التالية:

1 – يكون الطعن على القرار الصادر من اللجنة المنصوص عليها فى المادة (16) من هذا القانون (لجنة فحص طلبات الترشح والبت في صفات المترشحين) أمام محكمة القضاء الإدارى خلال ثلاثة أيام تبدأ من تاريخ عرض القوائم وأسماء المترشحين.

2 – على المحكمة أن تفصل فى الطعن خلال ثلاثة أيام على الأكثر.

3 – لا يجوز وقف تنفيذ الحكم الصادر من محكمة القضاء الإدارى، ولو تم الاستشكال فى تنفيذه أمام أية جهة، إلا إذا قررت دائرة فحص الطعون بالمحكمة الإدارية العليا وقف التنفيذ عند الطعن على الحكم.

جدير بالذكر أن المادة 16 من قانون مجلس الشيوخ تنص علي أن تتولى فحص طلبات الترشح والبت فى صفات المترشحين من واقع المستندات المقدمة طبقاً لحكم المادة (11) من هذا القانون وإعداد كشوف المترشحين، لجنة أو أكثر فى كل محافظة برئاسة قاض بدرجة رئيس بالمحكمة الابتدائية من الفئة (أ) وعضوية قاضيين بالمحاكم الابتدائية يختارهم مجلس القضاء الأعلى، ويتولى الأمانة الفنية للجنة ممثل لوزارة الداخلية يختاره وزيرها، ويصدر بتشكيل هذه اللجان وأماناتها الفنية ونظام عملها قرار من الهيئة الوطنية للانتخابات.

وتنص المادة (17) علي أنه مع مراعاة حكم المادة (11) من هذا القانون، يُعرَض فى اليوم التالى لإقفال باب الترشح، بالطريقة وفى المكان الذى تعينه الهيئة الوطنية للانتخابات، كشفان يُخصَص أولهما لمترشحى المقاعد الفردية، وثانيهما لمترشحى القوائم الأصليين والاحتياطيين، ويتضمن الكشفان أسماء المترشحين والصفة التى ثبتت لكل منهم، كما يُحَدد فى الكشف الثاني اسم القائمة التى ينتمى إليها المترشح، ويستمر عرض الكشفين للأيام الثلاثة التالية، وتنشر الهيئة الوطنية للانتخابات خلال الميعاد ذاته أسماء المترشحين كل في دائرته الانتخابية في صحيفتين يوميتين واسعتى الانتشار.

ولكل من تقدم للترشح ولم يرد اسمه في الكشف المعد لذلك أن يطعن على قرار اللجنة المنصوص عليها في المادة (16) من هذا القانون بعدم إدراج أسمه، كما يكون لكل مترشح الطعن على قرار اللجنة بإدراج اسم أي من المترشحين، أو بإثبات صفة غير صحيحة أمام أسمه، أو اسم غيره من المترشحين في الكشف المدرج فيه اسمه.

ولكل حزب تقدم بقائمة أو اشترك فيها أو له مترشحون على المقاعد الفردية، ولممثلي القوائم في الدائرة الانتخابية، أن يمارس الحق المقرر في الفقرة السابقة لمترشحه المدرج اسمه في أي من الكشفين المذكورين.

شارك برأيك وأضف تعليق

جميع الحقوق محفوظة لدي جريدة الاخبارالمصرية و مصر اليوم نيوز 2018 ©